^Back To Top

وعيا منها بدور المرأة في التنمية و تفاعلا مع التوصيات التي خرجت بها العديد من المناظرات واللقاءات ... بمختلف أنحاء المغرب، و تفعيلا "لمقاربة النوع" التي دافعت عنها مختلف هيآت المجتمع المدني، قامت جمعية آفاق ببني حذيفة بإقليم الحسيمة بانتخاب امرأتين أثناء الجمع العام العادي المنعقد سنة 2010 لعضوية المكتب الإداري. و يتعلق الأمر بكل من:

·        السيدة حياة بلعيدي نائبة رئيس الجمعية، أستاذة مادة اللغة العربية بثانوية بني حذيفة الإعدادية.

·         الآنسة وسام التغدويني مستشارة بالجمعية، طالبة.

و تعتبر هذه هي المرة الأولى في تاريخ بني حذيفة التي يتم فيها انتخاب العنصر النسوي لعضوية أحد المكاتب المسيرة للجمعيات.

و تجدر الإشارة إلى أن جمعية آفاق منذ تأسيسها عملت على إشراك العنصر النسوي في تسيير شأن الجمعية و اتخاذ القرارات المختلفة، و يتجلى ذلك في:

·         دخول و انتخاب المرأة لعضوية مجلس الجمعية و هو مجلس يتكون من أعضاء المكتب الإداري و منسقي اللجان و النوادي و مختلف الهيئات التابعة للجمعية و نوابهم، و يتولى تسيير الأنشطة والمصادقة عليها. و المرأة كانت ممثلة فيه بأزيد من 7 نساء.

·         ترأس المرأة لبعض لجان الجمعية كلجنة العمل الطفولي و لجنة المرأة

·         تأسيس لجنة المرأة داخل الجمعية، و هي لجنة تهتم بمختلف أنشطة و ميولات المرأة.

·        حضور المرأة بقوة و تسييرها لمختلف الأنشطة داخل الجمعية من قبيل

o        تأطير صبحيات تربوية لفائدة الأطفال كل يوم أحد بدار الشباب بني حذيفة.

o        تأطير و الإشراف على تدريب مجموعة الرياحين الفنية.

o        تأطير أنشطة لجنة المرأة.

o        تأسيس مجموعة الرياحين الفنية، و هي مجموعة أنشودة مكونة من 9 فتيات.

و قد أتى ترشح المرأة للمكتب الإداري للجمعية كنتيجة طبيعية و منطقية، نظرا لمسار المرأة الناجح و للنتائج التي حققتها داخل جمعية آفاق.



Comments   

 
+2 #1 mounadil 2014-06-17 21:27
النساء بالمنطقة تحتاج الى مبادرات من نوع خاص و جرئ و ليس الى مجرد تطعيم المكاتب المسيرة للجمعيات بها لتزيين الصرة
Quote
 

Add comment


Security code
Refresh