^Back To Top

وعيا منها بأهمية التعليم والتمدرس في النهوض بالوضع الاجتماعي والاقتصادي لليتيم والأرملة وفتح آفاق المستقبل أمامهما، اطلقت جمعية العون والإغاثة حملة الإحسان العمومي الثانية، حول « مشروع الكفالة التعليمية لدعم تمدرس 3000 يتيم » تحت شعار « من أجل دعم حق اليتيم في مواصلة التعليم »، وذلك بشراكة مع برنامج بدون حرج تكافل الذي بثته قناة ميدي1 تيفي، مساء يوم الاثنين 30 مارس 2015.

وبما أن اهتمام الجمعية ينصب على انتشال الطفل اليتيم منذ المراحل الأولى من مخاطر الانحراف التي قد تنتج عن انقطاعه عن فصول الدراسة في ظل قلة ذات اليد لدى أسرته، فإنها تعمل على مواكبته ليواصل تعليمه ويتم تأهيله حتى يكون فردا صالحا في محيطه ومجتمعه.

ومن أجل تعميم تمدرس الأيتام الذين هُم في سن التمدرس، انتهجت الجمعية سياسة الربط اللازم بين كفالة اليتيم و تمدرسه مصحوبا بتوعية وتحسيس مستمرين لوسطه بأهمية تعلم اليتيم، وكذا من أجل انقاذ الأيتام المنقطعين عن التمدرس عبر إلحاقهم بفصول التربية غير النظامية ثم إدماجهم في التعليم العمومي.

ويتوخى مشروع الكفالة التعليمية، المعالجة والتصدي المبكر لعوامل التعثر الدراسي لدى اليتيم وفي مقدمتها عدم استفادته من التعليم الأولي وعدم استفادته في المرحلة الابتدائية من برامج علاجية لتأخره الدراسي وعدم مواكبته ببرامج للدعم والتقوية في المراحل الدراسية المختلفة.

كما يسعى هذا المشروع الطموح الذي يعتمد على دعم أهل الخير والعطاء، إلى كفالة 1500 يتيم في المستوى الابتدائي، و700 يتيم في الثانوي الإعدادي، 400 بالثانوي التأهيلي، بالإضافة إلى كفالة 300 طالب جامعي، وإيواء 90 طالبة.

وفي هذا الإطار تهيب جمعية العون و الإغاثة بجميع المنابر الإعلامية المحلية منها والوطنية، مواكبة هذه الحملة الإحسانية، التي ستنطلق يوم 30 مارس وتستمر إلى غاية 13 أبريل 2015.

 

الحلقة الكاملة لبرنامج بدون حرج تكافل – حملة الكفالة التعليمية ل 3000 يتيم

استمارة الكفالة التعليمية للأيتام


Add comment


Security code
Refresh